تتويج وليلي فوزي بنسعيدي في المهرجان الوطني للفيلم 19

أسدل الستار عن الدورة التاسعة عشرة للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة بتتويج “وليلي” لفوزي بنسعيدي بخمس جوائز من يينها الجائزة الكبرى للمهرجان.

فوزي ينسعيدي يفوز بخمس  جوائز في المهرجان الوطني للفيلم

ونال “وليلي”، الذي حظي بإجماع جمهور المهرجان والنقاد ولجنة التحكيم، أيضا جائزة الموسيقى الأصلية، لمايك وفابيان كورتزر، وجائزة السيناريو، من توقيع فوزي بنسعيدي نفسه، وجائزتي أول دور نسائي، لنادية كوندا، وأول دور رجالي لمحسن مالزي.

كما فاز  فيلم “الجاهلية” لهشام العسري بأربع جوائز على رأسها جائزة الإخراج، والصوت لباتريس مينديز، وثاني دور رجالي لحسن باديدا.

منزل الحقول لطالا حديد

فيما نالت طالا حديد جائزتي لجنة التحكيم والتوضيب عن فيلمها الوثائقي “منزل الحقول”.

ونالت لمياء الشريبي جائزة الانتاج عن فلمي “الجاهلية” و”بلا موطن”. كما حصل ستيفان فالي على جائزة التصوير ل”بلا موطن” لنرجس.

أما “غزية” لنبيل عيوش، الذي كان الكثير من المتتبعين يتخوفون من محاباة لجنة التحكيم له، فقد اكتفى بجائزة ثاني دور نسائي لدنيا بينبين.

وعللت لجنة تحكيم الأفلام الطويلة منحها الجائزة الكبرى لفيلم “وليلي” بما يحمله الفيلم من نفس إنساني وإحساس صادق، وأنه يحكي قصة حب في مواجهة قساوة الحياة، ولما يحمله من رؤية اجتماعية.

تتويج “وليلي” من طرف لجنة تحكيم ترأستها اللبنانية رشا سلطي كان مصدر ارتياح وشبه إجماع لجمهور المهرجان. لكن قرارات اللجنة، والتي كانت تشكيلتها موضوعا لكثير من النقد والارتياب، لم تسلم من بعض المؤاخذات، خاصة لتهمشيها لأفلام من صناعة محلية وتوفرت فيها مقومات فنية وإبداعية تؤهلها لاعتلاء منصة تتويج المهرجان. ونذكر من هذه الأفلام خاصة “كيليس..دوار البوم” لعز العرب العلوي، “ولولة الروح” لعبد الإله الجوهري و”صمت الفراشات” لحميد باسكيط.مت الفراشات

نسرين الراضي – من فيلم جاهلية

هذا الأخير كان يستحق، حسب الكثير من المتابعين، جائزة العمل الأول على الأقل. ولكن اللجنة ارتأت حجب هذه الجائزة، كما أعلنت عن ذلك رئيستها في تصريح مسجل نظرا لمغادرتها المهرجان قبل حفل الاختتام، بعدما افتقدت الشجاعة للحسم بين فيلمين مرشحين لها.

الغربان تخطف جائزة الفيلم القصير

أما فيما يخص مسابقة الفيلم القصير، فقد عادت الجائزة الكبرى لشريط “الغربان” لمعدان الغزواني، فيما حصل إلياس فاريس على جائزتي السيناريو ولجنة التحكيم عن فيلمه “رجولة”.

كما خصت لجنة تحكيم الفيلم القصير التي ترأسها المخرج المغربي محمد مفتكر  فيلم “ألس” لمخرجه فيصل بن بتنويه الخاص.

وقال محمد مفتكر إن اللجنة اعتمدت في منح جوائزها على معايير الإتقان والإحساس الصادق وحسن اختيار الموضوع وكيفية معالجته، ومدى قدرته على التأثير وإثارة الحلم في المتفرج، من خلال حكي قصص عميقة ومتجدرة في ثقافتنا، وتحمل مشاريع سينمائية مستقبلية لتصنع سينما الغذ.

جوائز النقد والسينيفيليا

تقديرات لجنتي النقاد والأندية السينمائية لم تبتعد كثيرا عن تلك التي اتخذتها اللجن الرسمية للمهرجان. فقد حصل “وليلي” لفوزي بنسعيدي على كل من جائزة النقد التي تمنحها جمعية نقاد السينما بالمغرب وجائزة  “دون كيشوت” من طرف الجامعة الوطنية للأندية السينمائية.

أما في فئة الشريط القصير، فقد فاز “الغربان” لمخرجه معدان الغزواني بجائزة النقاد فيما عادت جائزة الاندية السينمائية ل”يوم خريف” لعماد بادي.

كما خصت لجنة الجامعة الوطنية للأندية السينمائية كلا من فيلمي “صمت الزنازين” لمحمد نبيل و”ولولة الروح” لعبد الإلاه الجواهري بتنويه خاص.

محمد عادل السمار
20 مارس 2018 

لائحة جوائز الدورة التاسعة عشرة للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

X